فندق “شانجري لا” في “ذا شارد”: من نهر لندن واليه

أن تستفيق صباحاً وأمامك واجهة كاملة من الزجاج تُطل على العاصمة البريطانية ونهرها من أعلى مبنى فيها بل في الإتحاد الأوروبي، “ذا شارد”، وأن تتناول طعام الفطور وعلى يمينك مشهد كامل لأبرز معالم لندن. هذا هو فندق “شانجري-لا” الواقع في الشطر الأعلى من مبنى “ذا شارد” (٩٥ طابقاً).

برج ذا شارد

برج ذا شارد

ولا يُمكن فهم معنى المكوث في هذا الفندق، دون معرفة قصة تصميم المبنى الذي استغرق بناءه والتخطيط له حوالى ٥ سنوات (٢٠٠٧-٢٠١٢). المهندس المعماري الشهير رينزو بيانو أراد المبنى الزجاج، امتداداً طبيعياً لنهر العاصمة (التمس). المبنى جزء من المياه الجارية كي يكون العيش فيه انسيابياً كجريان النهر. تظهر هذه الفكرة أو الفلسفة في كل تفاصيل الفندق، بهواً وغرفاً، وخصوصاً بركة السباحة حيث تختفي الزوايا وتطفو المياه، ويشعر المقيم وكأنه يسبح في كتلة صلبة من المياه، لا بركة. إسمها “بركة السماء” لأنها تُطل على كل العاصمة البريطانية من أعلى طوابق الفندق، ويُلاحظ المتجول في بهو الفندق وطابق الشاي الانكليزي، هذه الانسيابية التي تُلغي الزوايا وكأنها تريد الاتصال بالنهر عبر الزجاج الشفاف. يتيح هذا التصميم لرواد الفندق مشاهدة النهر أينما جلسوا لاحتساء الشاي على الطريقة الانكليزية، أي مع سندويشات صغيرة باتت تضم في تشكيلتها أكلتي الحمص والمتبل العربيتين. 

الغرف من الداخل

الغرف من الداخل

وهناك بين طاقم الفندق متحدثون باللغة العربية، لمساعدة النزلاء العرب على الاستمتاع بكل ما يُوفره الفندق من خدمات. ويحتل الفندق الذي يضم مطعماً آسيوياً ومقهى و٣ غرف للاجتماعات، الطوابق ٣٤ إلى ٥٢ من بناية ذا شارد، ويبعد دقيقتين مشياً عن محطة لندن بردج للقطارات، وميلاً عن برج لندن. وتمتاز الغرف بواجهة زجاجية كاملة شفافة من جهة واحدة فقط، وانترنت سريع وماكينات قهوة نيسبرسو. كما قد يوفر الفندق نادلاً خاصاً في الأجنحة الكبيرة.

بركة السباحة

بركة السباحة

ينتمي “شانجري لا” الفائز بجائزة أفضل فندق عام ٢٠١٥، إلى مجموعة ضخمة تضم ٩٣ فندقاً فخماً بينها ٤٦ في الصين وحدها. ويُمثل بذلك نجاحاً باهراً كون أول فنادقه افتُتح عام ١٩٨٦، أي قبل ٣٠ عاماً فقط تمكن خلالها من التوسع داخل الصين وخارجها ليُوفر ٣٨ ألف غرفة فخمة لزبائنه بينها ٢٠ ألفاً في الصين وحدها. ويجمع الفندق بين الفخامة والتصميم الشيق والسعر التنافسي مقارنة بالفنادق الفخمة الأخرى في العاصمة البريطانية.

ومفاجأة “شانجري لا” في لندن كانت موقعه الرائد وسطها، وتحديداً في “ذا شارد”، أعلى مبنى في أوروبا وبريطانيا، والأكثر تميزاً لجهة التصميم. وقد لا تكون صدفة أن بعض الغرف يضم منظاراً تستطيع من خلاله مشاهدة ما يدور على ضفتي النهر، كأنك في الشارع أو على المراكب الجوالة فيه، لكنك في مكان يُوفر لك سبل الراحة. إنها انسيابية في الرؤية والتصميم والراحة. Westminster Suite entrance - Shangri-La Hotel, At The Shard, London

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*