متحف فيكتوريا وألبرت: الاثار الاسلامية العظيمة في لندن!

“في أند آي” أو متحف فيكتوريا وألبرت، أحد أبرز المتاحف في العالم، وليس لندن فحسب، كونه انطلق بحجر أساس وضعته الملكة فيكتوريا في آخر نشاط علني لها عام ١٨٩٩، ولأنه يضم ١٥٠ غاليري ضخم تتوزع على ٧ طوابق وفيها قطع أثاث وسيراميك ومنحوتات ولوحات وقطع مجوهرات وزجاج وقماش وسجاد فاخر تؤرخ لقرون عديدة من العمل الفني. والمتحف المهم مجاني لمن يريد زيارته، ما عدا بعض العروض داخله التي تتطلب رسم دخول. والرائع في هذا المتحف، على عكس متاحف أخرى، أن هناك عاملين صبورين داخله، في امكانك سؤال أي منهم عن الأعمال الموجودة وقد يردوا عليك بمعلومات عامة أو منشورات مجانية يحملونها.

الجميل في هذا المتحف، سجادة أردبيل الأقدم والأهم في غاليري جميل للفن الاسلامي، وقطعة حظ ادن هول (قاعة عدن)، وهي قطعة زجاجية فنية سورية من القرن الثالث عشر. ويضم المتحف أيضاً سبع لوحات فنية رسمها الايطالي الشهير رافايل لعرضها في كنيسة الفاتيكان (سيستين شابل). وتشمل معروضات المتحف نصف مليون صورة من أهم ما التُقط في التاريخ البشري. وإن كنت قليل الاهتمام بالآثار والتواريخ، فما عليك سوى السير في المتحف لتشاهد ديكوراً جميلاً فيه أجمل ما اجترحته الأيادي الفنية خلال قرون مضت. يفتح المتحف أبوابه من العاشرة صباحاً حتى السادسة إلا ربع مساء، ما عدا أيام الجمعة إذ يفتح من العاشرة صباحاً حتى العاشرة مساء وهذا عنوانه (أقرب محطة قطارات هي ساوث كنزنغتون على خط البيكاديلي SOUTH KENSINGTON):

Cromwell Rd

London

SW7 2RL

020 7942 2000

IMG_4034.JPG

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*